المحكمـــة الدستوريـــة العليــا
The Supreme Constitutional Court
img
img
المحكمة الدستورية العليا ونقابة المحامين تعقدان أول اللقاءات التدريبية للمحامين المزاولين

رام الله -١٩-١٢-٢٠١٩

قدم رئيس المحكمة الدستورية العليا أ.د. محمد الحاج قاسم محاضرة بعنوان"وسائل اتصال المحكمة الدستورية العليا بالدعوى الدستورية" التي تعتبر أولى سلسلة اللقاءات التدريبية للمحامين المزاولين، وذلك في مقر نقابة المحامين النظاميين الكائن في رام الله.

جاء ذلك تنفيذاً وترجمة لمذكرة التفاهم المبرمة بين المحكمة الدستورية العليا ونقابة المحامين النظاميين في الخامس من الشهر المنصرم بهدف تعميق الثقافة والوعي الدستوري، ورفع قدرات المحامين، والتطوير المهني في مجالات الرقابة الدستورية واتصال المحكمة الدستورية العليا بالدعوى الدستورية، ولما في ذلك من آثار تنعكس على الحقوق والحريات العامة.

بدوره رحب أ.د. الحاج قاسم بالمتدربين الحضور، وركز على أهمية دور المحامين في تحقيق أسس تقدم المجتمع وركيزة نهضته من خلال سيادة القانون والتمسك بحقوق الأفراد والمواطنين، مشيداً بموقف نقيب المحامين الأستاذ جواد عبيدات وتصريحاته بشأن اتفاقية سيداو مؤكداً أن هذه التصريحات تنسجم كلياً مع قرار المحكمة الدستورية العليا وتتوافق مع المبادئ الدستورية التي حملها القرار التفسيري رقم 05/2017، كما شدد على ضرورة حماية الهوية الدينية والثقافية للشعب الفلسطيني في إطار دور المحكمة الدستورية العليا في تطوير المنظومة الدستورية في سبيل صياغة الدستور الفلسطيني.

من جهته رحب عبيدات بسعادة المستشار رئيس المحكمة الدستورية العليا مؤكداً أهمية المحكمة الدستورية ومكانتها وإلزامية أحكامها وقراراتها، مثمناً الجهود التي تبذلها المحكمة لرفع الثقافة الدستورية، وتكريس الهوية الدينية والوطنية، وحماية الموروث النضالي للشعب الفلسطيني.

واستمر اللقاء التدريبي ما يقارب ثلاث ساعات ونصف تناول من خلاله أ.د.الحاج قاسم مدخلاً تمهيدياً بالرقابة الدستورية وتعريفًا بقانون المحكمة الدستورية العليا رقم (3) لسنة 2006 والتعديلات التي أجريت عليه، تخللته مناقشات ومداخلات أثرت النقاشات والمعرفة الدستورية.