المحكمـــة الدستوريـــة العليــا
The Supreme Constitutional Court
img
img
رئيس المحكمه الدستوريه العليا يشارك في المؤتمر الدولي الثاني القضائي للمحاكم الدستوريه العليا للدول الأعضاء في منظمة التعاون الاسلامي

17/9/2021

رام الله – شارك معالي المستشار أ.د محمد الحاج قاسم / رئيس المحكمة الدستورية العليا عبر تقنية الزووم المؤتمر الدولي الثاني القضائي للمحاكم والمجالس الدستورية العليا  للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي  تحت عنوان: "حقوق الإنسان ومساهمة القضاء في البلاد الاسلامية والتي تم عقده باندونغ في جمهورية اندونيسيا في الفترة  من 15 إلى 17 سبتمبر 2021.

 

افتتح رئيس المحكمة الدستورية العليا أ. د. محمد الحاج قاسم كلمته على أهمية هذا النوع من المؤتمرات كونها أولا تستعرض تجربة المحكمة الدستورية الفلسطينية في ظل الظروف التي يعيشها المجتمع الفلسطيني واكد على حماية حقوق الانسان وحرياته والتأكيد على الالتزام الراسخ لدولة فلسطين على ضمان وحماية حقوق  الانسان وحرياته الأساسية المنصوص عليها في القانون الأساسي والتأكيد على دور المحكمة الدستورية العليا على ضمانة واحترام وحماية حقوق وحريات المواطن الفلسطيني الأساسية لما لها من اثر واضح في تحقيق دولة الحق وترسيخ سيادة القانون والديمقراطية .

 

كما أشار إلى العديد من المواضيع الهامة والمتعلقة بترسيخ مبدأ الشرعية الجزائية ، تأكيد مبدأ حرية التنقل، تأكيد المحكمة على ان الأصل قرينه البراءة ،  تكريس مبدأ استقرار وصيانة نظم الحياه الاجتماعية والمحافظة عليها، تكريس مبدأ المساواة أمام القانون كمبدأ أساس لحماية الحقوق والحريات وتكريس مبدأ الديمقراطية ،  إرساء المحكمة لحق التقاضي كأهم مقوم  من مقومات دولة القانون .

 

وتناول المؤتمر مساهمة القضاء بالدول الاسلامية بشكل عام وتركز على دوره في تعزيز الانسانية والديمقراطية وحماية الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والثقافية في المجتمع التعددي .

 

واختتم معاليه "يمكن القول وبتواضع ان المحكمة الدستورية العليا في فلسطين على الرغم من حداثتها والتي لم يمر على تأسيسها الا خمس سنوات فقط ، ورغم المعوقات المادية والبنيوية والوظيفية التي صاحبت قيامها ورغم تعدد القوانين واللوائح التي تنظر في دستوريتها، ورغم غياب الثقافة الدستورية الواعية إلا أنها استطاعت ان تحرز تقدما ملموسا في إطار حماية حقوق الانسان الفلسطيني وحرياته رغم المعوقات العديدة للاحتلال الإسرائيلي واجراءاته التعسفية على المواطن الفلسطيني وحقوقه وحرياته، خاصه في القدس عاصمة فلسطين والعديد من المناطق الفلسطينية" .